عامل إقليم الخميسات يعطي انطلاقة عملية توزيع المساعدات الرمضانية لسنة 1439

الاخبار 60 دقيقة19 مايو 201878 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
الاخبار 60 دقيقة
جهات وأقاليممجتمع
عامل إقليم الخميسات يعطي انطلاقة عملية توزيع المساعدات الرمضانية لسنة 1439

عبدالعالي بوعرفي

أشرف السيد منصور قرطاح عامل صاحب الجلالة على إقليم الخميسات صباح اليوم السبت 19 مايو 2018 الموافق 3 رمضان 1439 بمركز الأطلس بالخميسات، مرفوقا بالكاتب العام للعمالة ومدير الديوان ورئيس المجلس الإقليمي وبعض برلمانيي الدائرة وأعضاء اللجنة الإقليمية المشرفة على عملية رمضان، ورجال السلطة و رؤساء المصالح الأمنية والخارجية بالإضافة إلى ممثلتين عن مصالح الأعمال الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية بالخميسات، على عملية توزيع المساعدات الغذائية الأساسية في إطار عملية رمضان على الفقراء والمعوزين التابعين للنفوذ الترابي لإقليم الخميسات.

و بلـغ، عدد المستفيدين بإقليم الخميسات هذه السنة 12200 شخصاً، الذين تتوفر فيهم الشروط التي حددتها اللجنة التقنية المكلفة بتحديد اللوائح، وتتكون هذه المساعدات الرمضانية من 122000 كلغ من الدقيق، و 48800 كلغ من السكر، و 61000 لتر من الزيت، و 3050 كلغ من الشاي، و 12200 كلغ من العدس، و 12200 كلغ من العجائن، و 12200 كلغ من الطماطم، حيث يخضع تنفيذ هذه المبادرة للمراقبة من طرف لجنتين محلية وإقليمية، تسهران ميدانيا على مراقبة تزويد مراكز التوزيع وتحديد المستفيدين وتوزيع المساعدات الغذائية.

ومن الملاحظ أنه تم تعزيز المساعدة الرمضانية أيضا خلال هذه السنة بمواد غذائية إضافية و هي مركز الطماطم و العدس و العجائن ليصبح كل طرد يتكون من 10 كلغ من الدقيق الممتاز، 04 كلغ من السكر، 250 غرام من الشاي، 5 لترات من الزيت ، 01 كلغ من العدس، 01 كلغ من مركز الطماطم و 01 كلغ من العجائن ، وقد خلفت هذه العملية ارتياحا عميقا في صفوف مختلف مكونات السكان عموما والفئات المستفيدة على وجه الخصوص.

تعكس هذه المبادرة ذات الرمزية القوية في هذا الشهر الفضيل التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يوم الخميس المنصرم من مدينة سلا، الالتزام والعناية الملكية الموصولة بالأشخاص في وضعية هشاشة، كما تأتي لتكريس القيم النبيلة للتضامن والتآزر الذي يميز المجتمع المغربي، وأضحت هذه العملية المنظمة اعتياديا في شهر رمضان موعدا سنويا هاما يتوخى تقديم المساعدة والدعم للفئات الاجتماعية المعوزة، لاسيما النساء الأرامل والأشخاص المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي الأخير رفعت أكف الضراعة للعلي القدير أن يحفظ أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وأن يقر عينيه بصاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، ويشد أزره بصاحب السمو الملكي مولاي الرشيد، إنه سميع مجيب.IMG 20180519 WA0066 - الاخبار 60 دقيقةIMG 20180519 WA0067 - الاخبار 60 دقيقة

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: Content is protected !!