زيارة تضامنية من متعلمات ومتعلمي الثانوية التأهيلية ابن بطوطة – مديونة لفائدة ” دار الخير ” بتيط مليل

الاخبار 60 دقيقة17 ديسمبر 2018195 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
الاخبار 60 دقيقة
فن وثقافةمجتمعمنوعات
زيارة تضامنية من متعلمات ومتعلمي الثانوية التأهيلية ابن بطوطة – مديونة لفائدة ” دار الخير ” بتيط مليل

تنزيلا لبرنامج المشروع التربوي للثانوية التأهيلية ابن بطوطة وتفعيلا لأنشطة الحياة المدرسية المندمجة وأدوار الأندية التربوية قامت ” لجنة التضامن الاجتماعي ” بالمؤسسة، بأول نشاط خيري في إطار التضامن الاجتماعي والمتمثل في زيارة تضامنية لمركز ” دار الخير “بتيط مليل، لإدخال نوع من البهجة والسرور لفائدة الأشخاص المسنين والأطفال الصغار المتخلى عنهم، حيث تمت برمجة مجموعة من الأنشطة الترفيهية لفائدة هؤلاء المقيمين من مسرحيات ومقاطع موسيقية وبعض المساهمات الاختيارية والتطوعية من طرف أطر ومتعلمات ومتعلمي المؤسسة (حوالي 3000 درهم ) والشخصيات المنحدرة من المنطقة وجمعية آباء وأولياء التلاميذ والمجلس الجماعي لمديونة والسادة مسؤولي المديرية الإقليمية وعلى رأسهم السيد المدير الإقليمي ورؤساء مصالح المديرية الذين قدموا كل الدعم من الناحية التأطيرية والتنظيمية والقانونية، وقد خصصت تلك المساعدات لتوفير الفواكه والمأكل والمشروبات والملابس، وذلك يوم الجمعة الماضي 13 دجنبر 2018، حيث كانت الانطلاقة من باب الثانوية التأهيلية ابن بطوطة على الساعة الواحدة زوالا بحافلة الجماعة المحلية لمديونة، بعد أخذ صور تذكارية جمعت المتعلمات والمتعلمين المشاركين في هذه الزيارة بالسيد مدير الثانوية ورئيس جمعية آباء وأولياء أمور التلاميذ والسادة الأطر التربوية، ليشد التلاميذ الرحال نحو المركز الاجتماعي دار الخير في جو ترفيهي داخل الحافلة مرددين مجموعة من المقاطع الموسيقية الهادفة، وكلهم حيوية ونشاط تغمرهم أحاسيس التكافل والتضامن والمساعدة لفائدة أشخاص هم في أمس الحاجة لمثل هذه المبادرات الطيبة والنبيلة.IMG 20181217 WA0025  - الاخبار 60 دقيقةIMG 20181217 WA0018  - الاخبار 60 دقيقة
بعد الوصول، وداخل المركز الاجتماعي ” دار الخير ” بتيط مليل، بدأ المتعلمات والمتعلمون حملتهم التضامنية متنقلون بين الأجنحة 4-5-6-10 الخاصة بالنساء إضافة إلى الجناح المخصص للأطفال الصغار المتخلى عنهم، مقدمين أشكال تضامنية غاية في الروعة من مقاطع موسيقية للنساء المقيمات تفاعلن معها بحرارة المتعطشات لأجواء الترفيه لنسيان الماضي الأليم والتواقات لكل أحاسيس العطف والحنان والمواساة، كما قام متعلماتنا ومتعلمونا بإجراء جلسات فردية مع النساء والأطفال المتخلى عنهم للإنصات لهم والتخفيف من معاناتهم/ن، وبالموازاة مع هذه المواساة المعنوية قدم المتعلمات والمتعلمون مساعدات مادية تمثلت في أشكال مختلفة من الأغذية والمشروبات وفي إمداد كل المقيمين أصناف متعددة من الملابس الشتوية من جوارب ومناديل وقبعات…IMG 20181217 WA0020  - الاخبار 60 دقيقةIMG 20181217 WA0024  - الاخبار 60 دقيقة
لقد كانت هذه الزيارة فرصة بالغة الأهمية،حيث ولدت شعورا ايجابيا، سواء لدى المتعلمات والمتعلمين أو لدى المقيمات بالمركز الاجتماعي اللاتي كانت علامات الفرحة بادية على وجوههن وبذلك تكون – الزيارة –قد حققت الغاية التربوية المرجوة لفائدةناشئتناخاصة والمجتمع عامة، لاسيما فيما يتعلقبتبادل الأخذ والعطاء، فالأخذ يكمن في تربية هذا الجيل على قيم التضامن والتكافل الاجتماعي والمظاهر الإيجابية المستهدفة من السياسة التعليمية ببلادنا والمتمثلة في تربية الحس بالمسؤولية والتربية الجمالية والأهم تحبيب المدرسة للمتعلم/ة لنبذ كل المظاهر السلبية بمدرستنا الوطنية كالعنف والشغب والغش والهدر المدرسي، وبالتالي بلوغ غايات منظومة التربية والتكوين التي ركز عليها الميثاق الوطني للتربية والتكوين منذ 1999، والمتمثلة أساسا في جودة المدخلات والعمليات والمخرجات، أما العطاء فيتمثل في استثمار كل الطاقات الكامنة في دواخل التلاميذ والعمل على تصريفها سواء داخل فضاءات المؤسسة أو في محيطها المحلي والجهوي، مما سيؤدي إلى إبراز المواهب والتعبير عنها في واقعنا المعيش تعبيرا ايجابيا وجماليا وبالتالي تجسيد وتفعيل أنشطة الحياة المدرسية وأدوارها لفائدة المدرسة المغربية والمنظومة بشكل عام لتجويد بيئة التربية والتكوين والرفع من مستوى العطاء والإبداع لدى الناشئة مما سيعود على المجتمع المغربي بالنفع والرقي واحتلال مراتب متقدمة في مجال التعليم والتنمية البشرية إن على المستوى العربي أو العالمي.
لحسن مجدي – منسق الأندية التربوية واللجن الاجتماعية بالمؤسسة

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: Content is protected !!