الوزير الحسن عبيابة يبرز في تونس جهود المملكة المغربية في تعزيز التعاون الثقافي الإسلامي المشترك

الاخبار 60 دقيقة17 ديسمبر 2019218 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 سنوات
الاخبار 60 دقيقة
منوعات
الوزير الحسن عبيابة يبرز في تونس جهود المملكة المغربية في تعزيز التعاون الثقافي الإسلامي المشترك

الاخبار 60 دقيقة..

بدعوة من المدير العام لمنظمة الإيسيسكو ووزير الشؤون الثقافية بالجمهورية التونسية، شارك السيد الحسن عبيابة٬ وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة٬ في أشغال المؤتمر الإسلامي الحادي عشر لوزراء الثقافة الذي تنعقد أشغاله بتونس العاصمة يومي 17 و18 دجنبر 2019 ٬ تحت الرعاية السامية لسيادة رئيس الجمهورية السيد قيس سعيد، إلى جانب وفد مغربي يضم على الخصوص السيد حسن طارق سفير صاحب الجلالة بتونس.
وَأبرز السيد الوزير خلال هذا المؤتمر، الجهود التي تبذلها المملكة المغربية، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، حيث أكد أن المملكة المغربية ظلت في صلب العمل الإسلامي المشترك سواء من داخل منظمة التعاون الإسلامي أو من خلال العمل الإسلامي المشترك الذي تجسده منظمة الإيسيسكو. كما أكد أن صاحب الجلالة لا يذخر أي جهد في تتبع المؤتمرات الإسلامية المتخصصة وتوجيه رسائله الملكية السامية إلى المشاركين في ما تحتضنه المملكة من دورات، كان آخرها الرسالة الملكية السامية الموجهة بتاريخ 12 دجنبر 2019 إلى المشاركين في الاحتفالية التي أقيمت بالرباط بمناسبة الذكرى الخمسينية لمنظمة التعاون الإسلامي.

وأوضح بالمناسبة، أن بلادنا قطعت أشواطا هامة في وضع الثقافة ضمن أولويات المنظور التنموي الشامل وفي ترسيم التعدد اللغوي والتنوع الثقافي للهوية المغربية ضمن أسمى قوانين المملكة، كما حققت تراكمات هامة في مجال التعميم الترابي للبنيات والمؤسسات الثقافية، فضلا عن دعم الصناعات الثقافية والإبداعية وتشجيع السياحة الثقافية. و قد تم تضمين جميع هذه الإنجازات ضمن وثيقة عرضت على أنظار المؤتمر تبرز جهود المملكة المغربية في تطبيق الاستراتيجية الثقافية للعالم الإسلامي 2017-2019.

ودعا السيد الوزير بالمناسبة، إلى وضع سياسة ثقافية منفتحة على المحيط المحلي والإقليمي والدولي من أجل نقل الأقطار الإسلامية من وضع الاستهلاك الثقافي إلى وضع الإنتاج في الثقافية والتنمية، ومن وضع التحفظ والخوف والتوجس من ثقافة الآخر إلى وضع القبول المتبادل والتعاون البناء مع الجميع من أجل تحصين المجتمعات الإسلامية من التطرف والانغلاق.
وتجدر الإشارة أن المؤتمر الإسلامي الحادي عشر لوزراء الثقافة قد اعتمد بالإجماع مقترح تسجيل مدينة الرباط ضمن قائمة التراث الإسلامي في العالم.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: Content is protected !!