دراجات: اعتماد برنامج وطني تشاركي للسباقات موضوع ملتقى وطني بالدار البيضاء.

الاخبار 60 دقيقة4 فبراير 2024160 views مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
الاخبار 60 دقيقة
رياضة
دراجات: اعتماد برنامج وطني تشاركي للسباقات موضوع ملتقى وطني بالدار البيضاء.

انعقد، أمس السبت بمدينة الدار البيضاء، ملتقى وطني لأسرة الدراجة المغربية، هم بالأساس تدارس أجندة السباقات الجهوية والوطنية برسم الموسم الرياضي2024.

وعرف اللقاء مشاركة جميع مكونات أسرة الدراجة المغربية من مختلف ربوع المملكة ، من ممثلي العصب الجهوية والأطقم الإدارية والتقنية للجامعة، بالإضافة إلى الحكام والمدربين.

وافتتح هذا اللقاء، بكلمة ترحيبية، وجهها للمشاركين، رئيس الجامعة السي محمد بن الماحي، عبر تقنية التواصل عن بعد لكونه يشارك في أشغال الاجتماع الدوري للمكتب المديري للاتحاد الدولي للدراجات بسويسرا ، شكر فيها مختلف مكونات أسرة الدراجة المغربية على عملها الجاد والمثمر طيلة سنة 2023 ما توج بالتأهل التاريخي للدراجة الوطنية للألعاب الأولمبية (باريس 2024 ) للمرة الرابعة على التوالي وفي أربعة تخصصات مختلفة ( السباق على الطريق وضد الساعة ودراجة ذووي الهمم والبي إم إكس).

وأكد السيد بلماحي مجددا رهانه على البعد التشاركي في تطوير عمل الجامعة بمساهمة الجميع كل من موقعه وتخصصه بما يحقق تطلعات ممارسي ومحبي رياضة “الأميرة الصغيرة” التواقين إلى الارتقاء بها إلى أفضل المراتب.

كما جدد التأكيد على مواكبة المكتب المديري ودعمه
للعصب الجهوية والجمعيات الرياضية بفضل المساندة اللا مشروطة لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية.

ولامست محاور النقاش تدارس مشروع الأجندة الوطنية للسباقات الجهوية والوطنية ، الذي قدمه، نائب الرئيس السيد محمد كاتم، رئيس لجنة تنظيم المنافسات والتحكيم بعد المصادقة عليه من طرف المكتب المديري خلال اجتماعه المنعقد يومي 27 و28 يناير المنصرم بالدار البيضاء.

كما وجهت اللجنة طلبها لمختلف ممثلي العصب الجهوية بضرورة الإسراع في بعث مشاريع البرامج الجهوية في أفق استكمال البرنامج الوطني للسباقات.

وفي سياق ذي صلة ، قدمت لجنة تنظيم المنافسات والتحكيم، توصياتها العشر في سبيل تجويد الممارسة الرياضية والرفع من مستوى المنافسة تركزت أساسا حول عودة السباقات الوطنية وتحقيق برمجة متناغمة مع السباقات الجهوية مع اعتماد آليات جديدة في إدارة هذه السباقات بما يحقق التنظيم الجيد وقابلية تسويق المنتوج الرياضي للدراجة الوطنية.

وشكل اللقاء فرصة للوقوف على أبرز الصعوبات التي تواجهها رياضة ” الأميرة الصغيرة ” من قبيل النقل التلفزي والدعم العمومي والتسويق والاستشهار.

وتم خلال الملتقى طرح توجهات الجامعة الملكية المغربية للدراجات عبر الأجندة الوطنية للسباقات كان أهمها الانكباب على توسيع قاعدة الممارسة وإدراج سباقات تهم بعض الفئات الخاصة من ذوي الهمم والماسترز مع التركيز على بلورة أفكار جديدة لتشجيع العنصر النسوي على التعاطي لممارسة هذه الرياضة الشعبية.

وكانت الدراجة الجبلية في صلب أشغال هذا اللقاء، إذ أعلن عن تشكيل المكتب المديري للجنة خاصة بالدراجة الجبلية، متفرعة عن لجنة تنظيم المنافسات والتحكيم، عهد برئاستها للعضو الجامعي يوسف لغزاوي، ستنكب على تنزيل قرارات المكتب المديري وتباشر مهامها على أساس تشاركي لتنفيذ البرنامج الوطني لسباقات الدراجة الجبلية والتحضير للاستحقاقات القادمة وأهمها البطولة الإفريقية للدراجات الجبلية، المزمع أن تستضيفها المملكة يومي 11 و12 ماي المقبل.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: Content is protected !!