مآل عريضة نقل.. يسائل رئيس مجلس جماعة الدارالبيضاء..

0

التهامي غباري،
تعرف أحياء مقاطعة سيدي مومن بالدار البيضاء، خصاصا كبيرا فيما يتعلق بوسائل النقل العمومي التي تضمن تنقل السكان الى مختلف احياء مدينة الدارالبيضاء للعمل او الدراسة أو أغراض أخرى.
و للفت انتباه المسؤولين الى هذا المشكل، تم ايداع عريضة موقعة من طرف 599 مواطنا ومواطنة يوم 6 يناير 2021 بمجلس جماعة الدارالبيضاء، يطلبون من خلالها ادراج المشكل كنقطة في جدول اعمال دورة مجلس لإيجاد حل له، إلا أنه وبعد مرور اكثر من ثلاثة أشهر لم يتم التوصل باي جواب، يقول وكيل العريضة السيد العربي زاهدي، سواء بالقبول او بعدمه كما تنص على ذلك الفقرتين الثالثة و الرابعة من المادة 125 من القانون التنظيمي 14- 113؛ بل لم يرد المجلس حتى على الاستفسار الموجه في الموضوع يقول وكيل العريضة، و هو ما اعتبره عدم احترام من المجلس للقانون التنظيمي، وللمواطنين الذين انتخبوه ليدبر المدينة.
من جانبه تطرق يوسف السميهرو، وهو باحث في السياسات العمومية، الى آلية العرائض والذي اعتبر في شأنها بأن الحق في تقديم العرائض هو مكسب دستوري، باعتبارها مظهر من مظاهر التعبير وحرية الرأي والترافع على القضايا التي تهم الشأن المحلي، كما عرج على الهدف من تحرير العريضة وموضوعها والشروط التي وجب ان تحترمها وان تستوفيها، وصولا الى كيفية ايداعها ومسارها.
ومن بين شروط استفاء تقديم العريضة من طرف المواطنات و المواطنين إلى مجلس الجماعة مايلي:
– أن يكون المعنيون بالأمر من ساكنة الجماعة المعنية او يمارسون بها نشاطا اقتصاديا تجاريا أومهنيا.
– أن تتوفر فيهم شروط التسجيل في اللوائح الانتخابية العامة.
– أن تكون لهم مصلحة مباشرة مشتركة في تقديم العريضة.
– أن لا يقل عدد الموقعين منهم عن 400 مواطنة أو مواطن فيما يخص الجماعات ذات نظام المقاطعات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!