اعتقال رئيس غينيا كوناكري وحل الحكومة وتعطيل الدستور

0

بقلم عمر غندون

 

تعاني جمهورية غينيا كوناكري من البوتشات العسكرية منذ استقلالها عن فرنسا عام 1958

قامت قوات خاصة غينية بانقلاب عسكري الأحد 5شتنبر واحتجزت خلاله رئيس البلاد ألفا كوندي.

وأعلن قادة الانقلاب عن حظر تجوال في أنحاء غينيا “لحين إشعار آخر”، فضلا عن استبدال عسكريين بحكام المناطق.

وفي مقطع فيديو أُرسل إلى وكالة الأنباء الفرنسية، قال ضابط في زي رسمي محاطا بعدد من الجنود المسلحين بالبنادق: “لقد اتخذنا قرارا، بعد القبض على الرئيس، بحلّ الدستور”.

و في أول تعليق أميركي على الانقلاب الذي شهدته غينيا، الأحد، أدان العم سام أحداث كوناكري، حيث أطاح جنود من القوات الخاصة بالرئيس كوندي الذي يحكم البلاد منذ فترة طويلة.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، إن “العنف وأي إجراءات خارجة عن الدستور لن تؤدي إلا إلى تراجع فرص غينيا في السلام والاستقرار والازدهار”.

وجاء في البيان أن “الولايات المتحدة تدين أحداث اليوم في كوناكري”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!