تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المنازل الفارغة من السكان بجماعة السهول عمالة سلا

0

الاخبار 60 دقيقة

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي السهول التابع لسرية سلا بتنسيق مع القيادة الجهوية بالرباط تحت الاشراف المباشر للقائد الجهوي و كذلك القائد الاقليمي و قائد مركز الدرك الملكي بالسهول من إلقاء القبص على ثلاثة عناصر تنتمي إلى عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المنازل بالإضافة إلى شخصان آخران متهمين بشراء أشياء متحلصة من السرقة صبيحة يوم الخميس ثالث فبراير حوالي الساعة الرابعة صباحا.

و يأتي إيقاف عناصر هذه العصابة الخطيرة، بعد أن كثف عناصر الدرك الملكي أبحاثهم وتحرياتهم علاقة بشكايات مواطنين تعرضت منازلهم للسرقة، ما أسفر عن تحديد هوية الفاعلين، ليتم إيقافهم عقب عملية مراقبة وترصد، واقتيادهم إلى مركز الدرك للتحقيق معه في الموضوع.

وبعد مواجهتهم بالأدلة المادية التي تثبت تورطهم في مجموع السرقات المسجلة، وعددها 12 عمليات نفذت بدواوير غير بعيدة عن المركز التجاري العرجات، اعترفوا بالأفعال المنسوبة إليهم، وأدلوا المحققين عن شركائهم، قبل أن يوضحوا أنهم كانوا ينفذون عمليات السرقة بشكل منظم، حيث كان أفراد العصابة يقومون بتوزيع الأدوار فيما بينهم، بعضهم يتكفل بالحراسة، والبعض الآخر يقوم بفتح الباب بواسطة ملقاط ومفتاح براغي و كذلك عملية الكسر مستغلين في ذلك جنحة الظلام، فيما يتكلف الباقي ببيع المسروقات في أماكن مختلفة داخل مدينة سلا.

وقد وجهت للجانحين الثمانية الموقوفين، تهم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية والسرقات الموصوفة بجناية و حيازة أشياء متحصلة من عمليات السرقة، في حين تم تحرير مذكرة بحث على الصعيد الوطني، في حق عناصر أخرى توجد في حالة فرار.

وخلف إيقاف العصابة الاجرامية سالفة الذكر، صدى طيبا في أوساط ساكنة جماعة السهول، واعتبرت مصادر مثل هذه الأحداث غريبة عن المنطقة، حيث يحاول أفراد العصابة تقليد بعض الأعمال الاجرامية في مناطق أخرى من أجل اقتراف السرقات.
ونوهت مصادر متطابقة بالمجهودات الجبارة التي تبدلها عناصر الدرك الملكي بسرية سلا، ودعت المصادر إلى إنزال أقصى العقوبات في حق العناصر الموقوفة لتكون عبرة لكل من سولت له نفسه تهديد الامن العام وسرقة ممتلكات المواطنين.

Print Friendly, PDF & Email

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!