بعد التلويح بالاضراب.. السفارة الأمريكية بالرباط تلتقي أرباب محطات ومسيري الوقود بالمغرب ووزارة بنعلي تفتح باب الحوار

0

التهامي غباري،
بعد دق الجامعة الوطنية لارباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب، ناقوس الخطر بخصوص تداعيات الارتفاع الحاد الذي عرفه ثمن المحروقات في المغرب وما نتج عن ذلك من تضرر لمحطات البنزين بالمغرب، ودعوتها كافة الجمعيات الجهوية بجميع جهات المملكة، إلى الاستعداد للإعلان عن إضراب وطني شامل وذلك في حال استمرار التجاهل، وإغلاق باب الحوار أمام المهنيين، من خلال بلاغاتها الأخيرة ، وكذا من خلال بيانها التوضيحي بعنوان لماذا الاضراب؟.
تم عقد اجتماع خاص، بتاريخ 2022/04/18 بمقر وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة والجامعة الوطنية لارباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب، وذلك بحضور الكاتب العام للوزارة محمد ابن يحيا، زكرياء صدقي مدير المحروقات، وعن الجامعة الوطنية فقد حضر كل من جمال ازريكم بصفته رئيسا للجامعة، الكاتب العام رضى النظيفي، المنسقة الوطنية فدوى احمر لكرون، اميمة فتار عضوة المكتب التنفيذي، وسفيان الحسيني نائب الكاتب العام.
وافتتح النقاش حسب المصادر بعرض مسهب عن ماتعيشه المحطة اليوم من مشاكل واكراهات لاسيما الصعوبات المالية وذلك بفعل الارتفاع الحاد لسعر المحروقات وعدم قدرة المحطات على توفر على مخزون معقول يؤمن عمل المحطة. وكذا الاكراهات التي يعانيها المحطاتيون من المنافسة الغير المشروعة ل be to be، علاوة على طلب فتح باب مناقشة المرسوم التطبيقي، وقدمت الجامعة الوطنية في هذا الإطار دعوتها لتفعيل عمل اللجنة المشتركة بينها وبين الوزارة لاستكمال النقاش حول هذا المرسوم خاصة في ظل المستجدات الأخيرة، كما دعت الوزارة الوصية التوسط لدى مجموعة النفطيين من اجل حثها على عقد لقاء مشترك لحل المشاكل العالقة، وكذا التدخل لتقنين قطاع be to be الذي يقوم بمنافسة غير قانونية لاصحاب المحطات، اضافة الى ادخال المحطات داخل منظومة الانتقال الطاقي وليس خارجها.
الجامعة الوطنية طالبت أيضا تدخل الوزارة الوصية لدى وزارة المالية من اجل حذف ضريبة الحد الادنى التي أضرت بالمحطات نتيجة ارتفاع رقم المعاملات، وكذا مطلب القيام بدراسة وافية للقرار الحكومي الذي فتح باب المنافسة امام الشركات الموزعة وماذا قدمت هذه الأخيرة من قيمة مضافة ومن منافسة ويد عاملة للقطاع؟.
هذا وفي الاخير حسب ذات المصادر، فقد شدد الكاتب العام بالوزارة محمد ابن يحيا على فضيلة الحوار، كما أكد على انه دائما مايكون في مصلحة الجميع ولاينتج الا ماهو إيجابي، ليشكر بعد ذلك الجامعة الوطنية على التوضيحات التي قدمتها، ووعد بالاستجابة لتفعيل عمل اللجنة المشتركة، وبضرورة التقدم بملف مطلبي متكامل وشامل من اجل الانكباب على جل هذه المشاكل وحلها في اقرب الاجال الممكنة، كما وعد بالعمل على ترتيب لقاء مع مجموعة النفطيين بناء على طلب الجامعة الوطنية.
وجدير بالذكر ايضا وفي ذات السياق، فقد عقدت الجامعة الوطنية لارباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب ، بناء على استدعاء خاص من طرف السفارة الأمريكية بالرباط ، لقاءا جمع ممثليها مع مسؤولي السفارة الأمريكية بالرباط. وهو اللقاء الذي أكد بخصوصه جمال زريكم رئيس الجامعة الوطنية، انه عرف نقاشا خاصا ومسؤولا تمثل في مجمل اطواره حول مطالب أرباب ومسيري محطات الوقود.

Print Friendly, PDF & Email

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!